فاطمة عبد الله حسن تقرأ: المكان في (نجمة ترقص معي)

فاطمة عبدالله حسن

حضور بين “الغابة” و”الجبل”

من مشكاة التصوف وأنوار الفلسفة، ينطلق موضوع رواية (نجمة ترقص معي) للكاتب المغربى الميلودى شغموم.. في هذه الرواية يتأرجح السرد بين الجليل والجميل.. الموهوب والمتميز، والعادى أيضا.. بين النور والمدى، عارضًا لإشكاليات فلسفية تعترض الإنسان وتسقطه في الحيرة حينًا، وتنتشله من عمق الظلام إلى غمرة النور حينًا آخر.

تبعًا لهذه الخصوصية التي يتميز بها موضوع الرواية، اكتسب المكان سمات جعلته متناسقًا مع الصراع الحادث في نفس الشخصيات، فأصبح المكان حاملاً في ذاته أيضًا الثنائية الضدية التي تتأرجح بينها شخوص الرواية.

هنا يصبح المكان المتخير للرواية حاضرًا غائبًا، في الوقت نفسه، وفق مقتضيات السرد وتنامي الحدث، فتارة ظاهر وأخرى باطن، وثالثة فاعل وأخرى مفعّل، ومن ثم لا تراه موصوفًا بشكل فيزيقي جغرافي، بل تدرك أنه مكان مذكر، يطمح أن ينال شرف التأنيث ليصبح مكانة. وبالتالي سمح هذا المكان لشخصيات مدن الماء بالتحرك والنمو، فتتدفق المشاعر تدفق الماء السلس الرقراق من ساحل المغرب وحتى “سين” باريس، يتجلى في “الزاهية” الشخصية النسائية الأكثر حضورًا وتفعيلاً للأحداث حيث تتخذ من مشاعر المحيطين بها رأسمال للأيام المقبلة، كذلك تتدفق مشاعر الرجال والنساء نحوها.. فيما تتدفق الأفكار الفلسفية على رأس “أحمد الفوطي” أستاذ الفلسفة بالجامعة باحثًا عن الفرق بين الجميل والجليل على مدار الرواية، كذلك تتدفق الثنائيات الضدية على شخص “سعيد الشطي” الذي يظل سارقًا ثم ينتهي به الحال إلى أن يجرفه السيل من أعلى “الجبل” إلى “الغابة الشاسعة”.

يمكننا القول أيضًا أن المكان لدى الميلودي شغموم اكتسب نكهات من تشاؤمية شوبنهاور، وجماليات كانط، وسعي نيتشه للإنسان الكامل، في جو معبق بالوجد الصوفي، حتى يصبح “سعيد الفيلق” بالنسبة للشخصيات (عبارتهم التي لم تكتمل) مما يجعل “أحمد الفوطي” يبحث عن (عبارة بعمق المجرة) لتحتوي كل تلك الأجواء المتصاعدة من أبخرة احتراق النفوس والقلوب والأفكار.

تبعًا لذلك يتأرج المكان، ظهورًا وخفاءً، بين الضوء والظل.. فالمكان الظاهر كمدينة باريس يضم أشتاتًا من الناس العالمثالثيين والفرنسيين وسوريات ولبنانيات ومصريات وطلاب علمٍ أتوا من أجل المتعة، إضافى إلى علب الليل التي كانت “الزاهية” تتردد عليها ثلاثة أيام منتظمة كل أسبوع.

وفي باريس ينصرف طلاب الدراسات العليا، في قسم الفلسفة عن حضور مناقشة “الفوطي” للجميل والجليل عند كانط، إلى مشاهدة مباراة كرة القدم ومتابعة الشيخ “صالح الحديدي” الذي لم يثبت عليه يومًا أنه اجتهد في نصٍ أو قول.. فباريس مكان ظاهر تتلاشى فيه الفوارق ولا يتميز فيه الأشخاص، برغم اتساع المكان، بينما مقهى “الزاهية” يكاد يكون المكان الخفي في باريس الذي لا ينال ضوء المدينة لكنه يموج بوهج المشاعر المتدفقة والأسئلة المتلاحقة والأفكار التي لا تتوقف، وفيه يجتمع الأصدقاء الأربعة متحلقين على حب ورعاية “الزاهية”، كما يجتمعون حول رقوة النقاش والحيرة.

الشوارع والهيئات والشركات الكبرى، أماكن الضوء، ترتادها “نجمة الشطي” لتتسول فيها بعاهاتها الثلاث، بينما بيتها الصغير القابع في الظل هو مكانها البراح الذي تخلع فيه عاهاتها المستعارة لتقرأ بنهم وتكتب بعمق تلك المقالات التي سرقها أخوها ونشرها تحت اسم مستعار “سعيد الفيلق” بعنوان (دليل المتفرد).

في المدينة الظاهرة يتحول البنك الكبير لمجرد مكان يسرق منه “سعيد الشطي” ما يظنه استردادًا لنصيبه الذي سرقه منه الآخرون، بينما في براح المقهى الضيق يعيش فضاءات من ثنائياته الضدية التي تجعله متفردًا (هو ليس مؤمنا كالمؤمنين ولا كافراً مثل بقية الكافرين.. علماني.. معتزلي.. لا يجوز ان يتعامل بمعايير العاديين، فهو المتفرد المتعدد).

بيت الحاجة “طامو” الظاهر منه الدور السفلي، فيرتاده جميع طالبي المتعة، بينما الدور الأول لبعض الخاصة، ةيظل الدور الثاني هو مكان الظل الذي يحمل خصوصية الموجودين فيه: الحاجة طامو والزاهية وحنان وآمال، لم يدخله إلا ثلاثة رجال أصبحوا أزواجا للثلاث بنات.

تندرج كل هذه الأماكن الخافية الظاهرة تحت مصطلح “الغابة الشاسعة” كما يسميها الكاتب، أو هي ذلك المكان المذكر، من وجهة نظره، الذي يعني الحياة الدنيا برغم التأنيث الظاهر في اللفظ، بينما “الجبل” كلفظ مذكر هو المكانة التي يعول عليها، وتلك المفارقة اللغوية قصد إليها الكاتب تلميحًا منه للقارئ بألا ينساق وراء ما اعتاده من أفكار ومفاهيم، حتى يمكنه الخروج من ظلام العدم إلى النور (فالنور قد يكون في طرف من القلب أو العين، هذا النور هو الذي يخرجك من العدم فتكتشف نجمة ترقص معك).

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s