مصطفى الجارحي يكتب: المتلطعون في شعر العامية

سيد / حسين / محمود

أغرب ما يمكن أن تقابله في مصر المحروسة أن تجد أشخاصًا “محروسين جدًا من العين” لا شئ يربطهم بالشعر، وبشعر العامية بشكل خاص، ثم يطرحون، لمجرد الشو الإعلامي، مبادرات عن إقامة أمسيات ومؤتمرات تتعلق بشعر العامية !

لا يقف الأمر عند هذا الحد، بل ويسرقون عيني عينك مجهود شعراء حقيقيين، ويبلطجون على مشروعهم الخاص بـ”مؤتمر شعر العامية”، ودفنه بالحيا، لتنفيذ مشرعهم هم !

الحكاية باختصار لمن لا يعرف، وأنا متأكد أن غالبية المثقفين يعرفون، أن مجموعة من أهم شعراء مصر ونقادها وكتابها اضطلعت، منذ أشهر طويلة، بتدشين مؤتمر لشعر العامية في مصر، وعقدت عدة اجتماعات بعضها في الأقصر وأخرى في القاهرة، وبالتحديد في أتيليه القاهرة، تم فيها وضع الخطوط العريضة أولا للمؤتمر، ثم التأكيد على المحاور، والأوراق البحثية، بل وتوزيع المهام على النقاد والباحثين، وكانت الخطوة الأخيرة هي تحديد الموعد واختيار المكان.. ثم اتخذ قرار بالتأجيل بسبب ما تمر به البلاد من ظروف أمنية.

يذكر هنا أن هذه المجموعة تضم الأساتذة الأجلاء د. صلاح الراوي، وأسامة البنا، وسيد الوكيل، وحسين قباحي، ود. محمود الضبع، وسعيد عبد المقصود، وآخرين منهم العبد لله.

ومن واجبي هنا أن أنبه اتحاد الكتاب بعدم إضفاء شرعية على لصوص الأفكار وسارقي مجهودات الزملاء، خصوصًا أن أولئك المتلطعين بشعر العامية ليس لهم أي صلة به من قريب أو بعيد والأجدر بهم أن يدشنوا مشروعًا يتعلق بتوجهاتهم وميولهم، وإلا أصبح اتحاد الكتاب شريكًا في هذه الجريمة وهو ما لا يتمناه أحد.

Advertisements

7 responses to “مصطفى الجارحي يكتب: المتلطعون في شعر العامية

  1. الأستاذ حمدي حسين.. أشكرك على رأيك.. كل المحيطين بالأمر يعرفون هذاجيدا.. بدءا من الفكرة وحماسه لتنفيذها مرورا بتجميع المبدعين والنقاد.. ولكن ماذا تقول فى المتلطعين يا عزيزى !!

    إعجاب

  2. لمن لا يعرف اسامه البنا ..
    كان لاسامه البنا الفضل حين اقترح على احدى مقاهى الاقصر فكرة مؤتمر خاص بالمبدعين يموله ويشرف عليه المبدعون انفسهم من الالف للياء .دون تدخل من المؤسسه الثقافيه او اتحاد الكتاب ..وكانت تجليات الابداع فى الجنوب ثمرة هذه الفكره .وتم تكريم الشاعر حمدى منصور فى المؤتمر الاول..
    ثم تكريم ..الشاعر/ محمد مغربى مكى والاديب/ محمدعبد الفتاح خطاب فى المؤتمر الذى يليه دفعة واحده وتم طباعة ثلاث كتب خلال الدورتين السابقتين خاصه بابداع المكرمين ..كل هذا دون ان تتكبد الدوله اية مصروفات ..وقد ورط هذ الفعل الثقافى الهيئه العامه لقصور الثقافه لحضور المؤتمر الاول بل واهدت الشاعر حمدى منصور درع الهيئه ..هذا هو اسامه البنا الجميل والذى لم يلق كلمه فى الدورتين السابقتين ولم يصعد الى منصة الشرف .. فهو رجل يعمل من اجل الفكره.. مبدعا يبتعد عن الاضواء ويجلس فى المقاعد الخلفيه ..

    إعجاب

  3. الأستاذ مجدي عبد الرحيم.. معك كل الحق.. بالتأكيد ينبغي أن يسلط المؤتمر الضوء على الوجوه الجادة الجديدة.. وإلا فلا جدوى منه من الأساسا

    إعجاب

    • الاستاذ مصطفى الجارحى وهناك وجوه جادة قديمة صدرت لها اعمالا عن مؤسسات رسمية ومتحققة وللاسف لم تسلط عليها الاضواء ..ربما يعرفها البعض من اعمالها المنشورة فقط لكن لم يلق الضوء عليها او تدعى الى المؤتمرات التى يعرف القاصى والدانى كيف يتم الدعوة اليها ..دمتم بخير

      إعجاب

  4. بالتوفيق فقط نتمنى ان يهتم المؤتمر بالشعراء المتحققين والذين لا يدعوا غالبا فى مؤتمرات وندوات الجهات الرسمية ويكون المؤتمر منصف لهم وباحث عنهم بجد وجهد… اما ان كان الامر هو تقديم وتعريف المعرف والموجود اساسا تحت الاضواء بطرق شتى يعلمها الجميع .
    نرجو ونتمنى ان يكون معياركم الاجادة فقط
    دمتم بخير
    مجدى عبد الرحيم

    إعجاب

  5. أشكرك أستاذنا عبد الحافظ.. ومنكم دائما نستفيد.. إنما أردت استخدام تلك المفردة التي استخدمناها صغارًا في الريف.. تلك المرتبطة بدودة القطن

    إعجاب

  6. كلام جميل ن لكن لفت نظرى استخادمك مفردة” تلطَّع” ولاتى اشتققت منها ” المتلطعين” حسب ما جاء فى سياق الحديث ، ودعنا نعود نعود إلى جدر المفردة وهى يعنى:
    1. لَطَعَ: ( فعل )
    لَطَعَ َ لَطْعًا فهو لاطع ، ولَطّاع
    لَطَعَ الذِّئْبُ أَوِ الكَلْبُ الْمَاءَ : شَرِبَهُ
    لَطَعَ عَيْنَهُ : لَطَمَهَا
    لَطَعَ الوَلَدَ بِالعَصَا : ضَرَبَهُ بِهَا
    لَطَعَ الشيء : لَحِسه لَطَعَتِ البِئْرُ : جَفَّ مَاؤُهَا
    لَطَعَ الْهَدَفَ : أَصَابَهُ
    لَطَعَ الرَّجُلُ : ضَرَبَ مُؤَخَّرَهُ بِرِجْلِهِ
    فأىُّ المعانى تقصد ؟
    وربما يكون فى الكلمة قلب مكانى أو إعلال وإبدال فتصبح ” طلع” بدلا من لطع وهنا يكون الاشتقاق بمعنى التطلُّع أو المتطلعين، أقول ربما ولا أعنى ما أقول
    لنا الله ياسيدى وهل بلد تحكمه الرغبات الذاتية بدل هذا أم مبغى” مع احترامنا للشاعر مظفر النوَّاب والتصرف فى مقولته الشعرية”

    إعجاب

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s