رحاب إبراهيم: تذاكر غير مجانية

رحاب إبراهيم

لا أرى العمر قطاراً

ولكن إن كان كذلك, فلا بأس

أنا الولد حافي القدمين واليدين الذي يجري فوق العربات

هارباً من محصّل التذاكر

ومن الزحام والعرق

هارباً كذلك من خربشات الأقفاص الخشبية

وخشخشة الأكياس البلاستيكية

وسماجة الباعة الجائلين

أنا هو

هذا الذي لم يجد مكاناً مريحاً بجوار النافذة

فصعد إلى السطح

يقفز بين العربات

مهدداً بالسقوط كل لحظة

وكأن الأمر مجرد لعبة

تمرّ المحطات من تحته فيربكه الزحام

يقول:

ثمّة محطة هادئة بالانتظار

ويقفز !

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s