قبسٌ في منتصف الطريق.. لطيفة حساني

لطيفة حساني

فكم اتّبعت معالما ومجاهلا

حتى تجلى لي زمان قد خلا

ورجعت تاريخا يسافر في المدى

من سين درويش لراء أبي العلا

طورا أحلق في ضباب مدينتي

ويفر شوقي تارة نحو الفلا

وأغوص في بحر اغتراب قاتل

وأسيح في وطن تسامى للعلا

وكشفت عن وجه القريض لثامه

حتى اطّلعت على ملامحه الألى

فوجدت فيه ملامحي ومحاسني

وبكاء جفن بالرماد تكحلا

وحلاوة ذابت بنهر طفولتي

وكؤوس أحزان سقتني حنظلا

فكأنني في عين ضبي دمعة

إذ طوقوه وخلفوه مكبلا

وكأنني قلق المشوق إذا درى

بكفوف من شقوا الطريق الأجملا

يتأجلون كغربة محدودة

فلطالما المجد الشريف تأجلا

عتّقت فجري في سماء ترقبي

حتى وصلت وما وصلت توسّلا

ياشعلة البوح التي لاتنطفي

أوقدت نهرا من ضياء سلسلا

من واحة الزيبان جئت قصيدة

وعدَت فصول الشعر ألاّ تذبلا

بسط القريض الكف حتى أنني

أصبحت في كف القريض أناملا

قد ذبت في أنشودتي تفعيلة

واخترت من بين البحور الكاملا

أشدو فيصدح من عميق جوارحي

وطن يضم طفولة وبلابلا

مرغت حرفي في التراب تولها

فاخضر يوقظ في الفؤاد سنابلا

أنا من جعلت من السديم بدايتي

وجعلت أقطار السماء منازلا

ما دام لي مجد يسافر في السما

لا نجم إلا كان تحتي نازلا

………….

* القصيدة الفائزة بالجائزة الأولى في مسابقة شعر وذاكرة لمؤسسة فنون وثقافة.
Advertisements

2 responses to “قبسٌ في منتصف الطريق.. لطيفة حساني

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s