هابي فلانتين داي

محمود قطز

محمود قطز

قررت أن أحرق جميع المراكب التي تمر من هنا،

وأقف عاريا من ابتسامتي بين البحر والرمال،

في انتظار موجة مدهشة،

أو عاصفة ثائرة

و…

هابي فلانتين داي

***

ورب قدح من الشاي الساخن المر..

قررت أن أرسله في وداعة..

إلى حلقي المجروح من الهتاف..

بعض من السكر الأبيض تكرف عليه رائحة الشامبو..

فيتعكر مزاجي في باحة الحب..

ولا يستطيع لساني الذي نبت فيه الشَعرُ..

أن ينقذ الشِعر.. ويهتفَ:

هابي فلانتين داي

***

ولأن أسماءَ كعادتها.. خليةٌ نائمة..

ولأن أسماء ذات ضفيرةٍ بنفسجية..

وحذاء أسود..

وتنورة حمراء..

يرفع الفتى البلطجىُّ

لافتةً ضخمةً تعيدُ تشكيلَ الأشياء..

و…

هابي فلانتين داى.

***

حتى القداحةُ اليتيمةُ التي غالباً ما أنساها..

في طياتِ مواجدي..

في غير مناسبةٍ تُذكر..

كان لها جرسٌ لطيف..

يُنبَهُنِي:

هابي فلانتين داى..

***

الأفيشُ على حائط السينما المهجورة..

والممثلون في الشوارعِ..

ودوائرُ الوقتِ منذ الصباحِ الباكر..

والأشباحُ السقيمةُ..

تخربشُ ذيلَ الشمسِ

والقططُ التي أنجبت لتوها..

أسفلَ سيارة مسرعة..

والشتاء كذلك..

يحتلونَ المشهدَ بجدارة..

من أجلِ..

هابي فلانتين داى..

إذن..

هابي فلانتين داى.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s