“وحشتني”.. رغدة مصطفى

رغدة مصطفى

(1)

لنا ذات الوجه الدائري،

أمي وأنا،

أستسخف دورانه كثيرًا،

وتعشقه كصورة للقمر.

 

(2)

لا نرفع أكفنا عاليًا بالدعاء.

نكتفي بمس شفاهنا أطراف الأصابع،

لتلامسها حرفًا حرفا،

إذ نخشى تحليقها

بعيدًا عن الله.

 

(3)

حين يأتيها إخوتي غاضبين،

ليشوا بذنوب اقترفتُها،

أغمض عينيَّ خجلًا.

وتغمض عينيها سريعًا،

قبل أن تتشكل أمامها

صورٌ للخطايا.

وهكذا

تنمحي ذنوبي وتتلاشى

بغمضة جفن.

 

(4)

سنوات من العصيان الصبياني

طوتها سعاد محمد،

بآهة

نُطِقت لنا

ـ أمي وأنا ـ

في ذات اللحظة.

 

(5)

أَزيد من تقليب كوبَيْ الشاي،

فيذوب الغضب

لمحبة برائحة نعناع،

نتقاسمها سويَّا،

على أنغام “وحشتني”.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s