شجاعة.. أسامة بدر

أسامة بدر

ها..

يا سيِّدُ!!

أتملكُ تصريحًا بقتلي؟

في كل مرَّةٍ أسألُ..

ولكنَّه يقتُلني ويمضي

غيرَ مكترثٍ بالإجابةِ!

وفي كل مرَّةٍ ـ وكرجُلٍ شريفٍ ـ أموتُ فحسب

هذه المرَّة تختلفُ

يا سيِّدْ..

أتملِكُ تصريحًا بقتلي؟!

يجبُ أن تملكَ واحدًا

لا يجوز أن أموتَ هكذا

مجهولاً كل مرَّةٍ

لقد أصبحَ لي نسوةٌ يحزن

وأظنُّ أن لي أَطفالاً يستحقون لقبًا ملائمًا

أيها السيدُ

حان الوقتُ للحصولِ على إذنٍ ما.. بقتلي

نعم أنا ـ كرجلٍ شريفٍ ـ سأموتُ على أية حال

أحملُ قبري معي..

أترى؟

وثمَّةَ أشعارٌ تُكتبُ لي الآن

في انتظارِ اللحظةِ

دمي يبحثُ فعلاً عن بقعةٍ مناسبةٍ

ولأحزاني احتفالاتها الخاصَّةِ

وللمرَّةِ الألفِ حين تقتلني سأصرخُ

محاولاً إزعاجِكَ

ولكن

هذه المرَّة تختلفُ

هل

تملك

تصريحًا

بقت..

لي؟!

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s