الولد النبوي.. أحمد بلحاج

أحمد بلحاج

I

في كهوف الألم

حطني، وارتحلْ

ذلك الولد النبوي الذي

لم يغلسْ مواعيده

منذ أشعل في الدم أنجمه

لم يعق الوضاءة

في مقلة الأصفياء

حطني

وأنا مثخن بصعاد المساء

أيها الولد الولد النبوي استقل

من مماتك

هذا الهوى خيمة

بالرؤى تكتحل

ضمني لحظة فالجنون عليَّ يهل

لحروفك نكهة ما نشتهي

ولشمسك إبحارها

في تضاريس أرواحنا

جئتنا

والزمان خوابٍ

تطلسمها صحوة القاف

لا ماء حلم يباسطنا جئنا

والدروب تخبئ أشواقها

في شقوق البصائر

متنا سؤالاً على حافة الرعد

غَرْثَى السراديب تولم في لحمنا

 

II

ما الذي من حطامه ينهض هذا الحطام الأنيق؟

طائر

كيمياءُ موسوعة مدت كما صبوات البريق

ريشة ضحك النبع

والنبض أورق

لم يعد الطقس أسورة

تسرق القمر المغربي

هو ذا الولد النبوي

يؤثث ذاكرة المستحيل

له النبل بوصلة

وله زهرة

ذات عين

من عطرها تخجل الكلمات

عربشت فوق أمدائنا

وعلى الوقت أرخت رحيق الظلال

 

III

صرختي تصفع الكون

وجهُ الهواء يمزقه الفقد

أهبط مستنقع العجز

معتمراً لوعتي

كيف تخبر هذي الحساسين عن جسدٍ

هربته الحروف؟

وعن ولدٍ نبوي

تهلل باسمه مملكة الشعراء؟

……………

* الولد النبوي: هو الشاعر الفقيد عبد الله راجع.
Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s