كل نهار أحد.. بثينة سليمان

بثينة سليمان

ماذا كانت تفعل أسرتي كل نهار أحد؟

يكون الصباح رشيقا.

أمي تعد إفطارا مختلفا،

أبي يوقظنا بصوته العالي،

وجدي يحضر فاكهة من الحديقة:

تفاحات صغيرة ورمان.

كان هذا قبل قدوم الحرب إلينا.

 

أبي سيق إلى الذبح،

وجدي مات برصاصة.

أمي اختفت.

أنا وأختي الأصغر

في ملجأ لا نعرف مصيرنا.

 

كل يوم

أستعيد تفاصيل صباحات الأحد

حتى لا يكسرني اليتم

ويبتلعني الخوف.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s