معاتبة.. أيمن حمدي

أيمن حمدي

وكنتُ إذا ما قُلتُ إنِّي رأيتها؛

مناماً.. تُعاتبني وتُكثرُ في لومي

فأُقسمُ أنِّي صادقٌ في مقالتي

فتعجَبُ أنِّي جامع الحب والنومِ

فما زال جفني لم يذُق لذةَ الكرى

إلى أن تجلّى حُسنُها سائرَ اليومِ

فهِمتُ بها وجداً وأنشدتُ ما سرى

فأكثر حُسّادي وأنكرني قومي

وأعلمها الواشي، فقالت فضحتني؛

وها أنا في خِدري، وها أنتَ في الوهمِ.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s