إلى بوذا ما بعد الخلق.. جاسم العبيدي

جاسم العبيدي

علمني بوذا أن أودع قصائدي

في جسد مخلوق من حمأ مسنون

فوق ضفاف الأنهار

أشار عليّ بأن أنسج

من صفحات الماء لباس التقوى

وعمّدني بثياب من ماء العشب

علمني أن أتزوج, أتناسل

أنجب أجيالا

بيضا, سودا, منغوليين, وأسيادا

من جنسكم المحظور من القول..

قال: احتضن أنثاك

واسبغ عليها من ردائك بهجة

فتقاسمت والروح أسرار الولادة

وقال لأنك تعشق أنثاك

احتضنتك في السريرة

وفي بحر من الآهات

علمني ممارسة الحنين والرعشة

وقافية الجنس

وألف باء الحب

وعلمني بأن لا أبتلى بعداوة الشيطان

لكني في زمن العهر

وفي عصر الدعارة

ابتليت بلعبة الإذعان

وجئت إليك

أشعث, أغبر مأسورا

قلت: يا بوذا

لم ناصبوني العداوة

رجموني في رحم أمي مذ أتيت

واستلبوا المشاعر

ووعدتني أن تعصر الطرقات في قدمي

بأقداح السعادة

كم قلت لي في رحم أمي

كن فكنت

جسدا تغطيه الملامة والعتاب

وانحنيت أمام بابك راكعا

ومنحتني فيه الأمان

كل التراتيل الحميمة في مرور الوقت

أسبغت البراءة بالخطيئة

كم مرة كفنتني

وغسلت في دمي الأسى

ووعدتني أن لا أقوم بعثرتي

وأتيت تغزو شهوتي بولادتي

ووعدتني أن أكتفي بجموح رأسي في الزحام

كم لي بهذا من عناء يستبيح الصمت في رحمي

ويغفر إذ يلف العمر ذنبي

بازدراء

***

دعني أمرر في الشفتين كأسي

أشرب من لذيذ عصارتي ما أشتهي

كف السؤال

ولا تعاقبني إذا ما دار في رأسي الخواء

أنا ما بعدت عن الهوى لسوى العذاب

لا تخفك الآلام من وجعي

وتجلب لي الصعاب

وأنا انتظرت بلهفة هذا الإياب

أو ما ترى أو تسمع الآهات

إذ تُسبى هنالك أيزدية

أو يقتل الحوذي أطفال الشتات

وفي دمي

نسجت لي اللعنات خيط الموت

إذ آويتني

دع ما يعيد مراسم الحزن العميق وغذني

بستار بابك

فلقد سلبت مرارتي

وخشيت أن أغفو على قلقي

وتسلبني بقاء محبتي بشقاوتي

لكنني أمشي على زبد البحور

متيما في وحدتي

كم مرة واريتني تحت التراب ولم أجد

من فك أسري منفذا

هلا جبرت بخاطري

هنالك في الطريق إليك قبلة

وهناك في رحمي نساء عاريات بالمذلة

وهناك عشاق وأفواه جاد بها هواك

قال: انتظر فلقد خلقتك كي تكون بمعبدي

طيرا يرفرف في السماء

دع سيفك المسلول واركن للسكون

فلقد خلقتك كي تكون

مطهرا من شهوتك

فانثر على الأرض المحبة السلام

ودع تفاهة ثورتك

بوذا تبسم وانتشى في حينها

ومضى يردد يا صديقي ما بقى في جعبتك

قلت استمع لأنين صوتي يا ترى

هذا العراق المبتلى بالنائحات من الألى

وجع أحل به البلى وأحاط فيه وما انجلى

والنائحات تحطنه حزنا أضاق به الفلا

من يكشف الضر الذي أودى بشعبي المبتلى.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s