باب وحيد للجنة.. أشرف ضمر

أشرف ضمر

في لحظة واحدة يتفتح مليون باب للجحيم

مليون بصلة حامية ينتحروا جوّه عينيّا

مليون قرن فلفل سوداني كافر يضربوا حلقي وصدري ومناخيري

في غارة كبيرة من الكوابيس/

شياطين واقفين على سطح ليسيه الحريه

وطبيعي تكون ملابسهم أسود من ليل الاستبداد

الميّه اللي على الأسفلت في نص الشارع

باينة في عز الضلمة دموع

مش راضية تبيّن وش القمر التعبان البهتان

وكأنه مصدع م الدخان/

البرد بيقعد قبلي على الكرسي الفاضي

الباقي على القهوة الملزوقة

في شارع متفرع من قلب الموت/

الناس حواليا بتسأل أي فراغ وبتتوسل للوقت يعدي

راية وحيدة بصورة جيكا في الصف الأول للأحداث/

مع إن الجرية ودبّة رجلي

وضحكة خوفي الإنساني أثناء الفر من الشياطين

بتكون ملسوعة من الوحدة/

أثناء الكر بنجمع روحنا

ونلضم فيها كل شعار

خارج من قلب اللحظة المحنة الصدمة

الثورة المسروقة آلاف المرات

والرافضة تموت آلاف المرات

إحساسي ساعتها بيشبه

آخر واحد مقفول على رجله باب الجنة.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s