روح الناي.. عبد الهادي شعلان

عبد الهادي شعلان

أنفخ الناي فيخرجك البحر منتشية, يكلل رأسك نجوما تتبعثر داخل شعرك، ويلمع لؤلؤ فوق رقة بشرتك، وتبرق شمس تحت نور إبطيك وبين ضياء ثدييك. تتقلبين سابحة على ظهرك مانحة للشمس ملكوتا خاصا، وتهزين قدميك فتبتسم الشمس, تدورين فيحيطك غلاف فضي يأخذ روح الناي من فمي لشفتيك, تنفضين على وجهي نجوما ندية بطعم الرذاذ, وتبتسمين غاطسة فأنتشي بنشوتك، وأغمض عينيّ وأضع في الناي ما لا أستطيع البوح به. تترقرقين هدوءا ناعما وتنظرين لي كأنك لا تسمعين تولهي وذهابي الحر داخل مسامك مع خيوط الشمس. وأنت تسبحين لداخل البحر أتوتر ويتوتر الناي ولا تلتفتين حين تلفك رغاو بيضاء تخنق عنقي، وتتجهين باطمئنان نحو شيء ما تشاهدينه. سمعتكِ تصفرين بفمك للبعيد بروح تشبه روحي التي دخلت مسامك. قفزت إليك أسبح بكل قوتي لعلك تسمعين ما وضعته في الناي الذي نسيته على الشاطئ حين قفزت.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s