عشقٌ منسيٌ بجدائل.. آمال خاطر

آمال خاطر

فرح الأمل

أهبني

من لدن الفرحِ بسمة

كيَّ لا أنتعل

الألم شوكاً

وأحزن.

 

عشقٌ أزلي

أجزم أني أشتاق له

بكل أبجديات التمرد

وشراسة النقاط

شهيَ القُبل

بلا كأسٍ يسكرني

يضَفرُ جدائلي

يقيناً لا ظنونا

ويغريَني بأظافر عطرٍ

لا يكتب على الورق

ليغتالني

القليل بالكثير

فأنطق

بشهادةِ آلهة العشق

له.. ولا لأحدٍ سواه.

 

عشق منسيّ

أسافرُ بين الحروف

وأبحث عن قافيةٍ

في جدائلِ عشقٍ منسية

ليكون ليَّ في الصدفةِ لقاء

أم أمضي

بذاكَ الزمن العنيد

بعد أنّ مات كل شيء فينا

البسمات.. الضحكات

وأحلامُ طفولة

بقينا.. وبقينا

ننتظر

عسى بسمةً تجمعنا

لتكون أو لا تكون

وكيف يكون ليَّ

فرح

بعد أن لبس الحزن

ظِّل هذا السكون

 

خمسون حلماً

خمسون حلماً

وبفمي ألف قصيدة

ترتشف

من سنين الوصال

خمورا

تلثمُ

بصمتِ السنابل

خلف الخطى

بلا ظِّلالٍ

تحاكي به الَّليل

ولا بصيرةً تبصر

اعتناق الخطيئة

فما حاجتي

لنبيذِ وجعٍ معتق

لأموت كما أغني

في حقيبةٍ من الغيابِ

بشهقتين.. وأنتهي.

Advertisements

37 responses to “عشقٌ منسيٌ بجدائل.. آمال خاطر

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s