عُهرُ الطَّواغيت.. إبراهيم النفرة

إبراهيم النفره

صَدِأَ الحبرُ في بُحَّةِ الناي

والكمنجاتُ ضَربٌ من الهذيانِ المُشتَهى

اللهُ يا متجلٍّ في حروفِ قصيدتي

أينَ المعجزاتِ وأينَ النبيِّ المنتَظرْ

أرسمُ بالضوءِ خيالَ ضَغينتي

فتمورُ أصقاعٌ وتُبورُ جُمَلْ

الحزنُ في مدمعيَّ ثورةٌ

والذكرياتُ سورياليَّةُ التَّشكُّلِ

تَرسمُ لوحَتَها على صقيعِ المُقَلْ

***

صَوتيَ غُصنُ زيتونٍ لا ينحني

إلَّا لصوتِ الماءِ في عينيكَ

يا وطني

فهلَّا سقيتني نشيدَ البلادْ

وخبزَ العبادْ

كي أمضيَ الشِّتاءَ في راحتيكْ

يا راجمَ الغيب

يا باعث الأملْ

***

كلما تذكرتُكَ طفا حُزني

واتكأتُ على جناحِ القُبَّرة

وكلما نادى البعيدُ للبعيد

سافرتُ نحوَ اللحنِ الذي لا ينتهي

لعلِّيَ أجدُ في صوتِ الجائعين

معنىً لانتظارِ المقصلة

***

صمتٌ يستنهضُ الرَّفضَ فيكَ

على ناصيةِ الهاوية

يُعيدُ خلقكَ

كالحبِّ في إيماءتهِ الأولى

وأنتَ مثلُ هذا الطريق

فارغٌ ولا تؤدي إلى هدف

أنتَ العبثْ

***

“أنزل سحابَكَ للأرضِ ولا تخجل

دولٌ خلَعت…” *

من قالَ إنَّ العُهرَ مفتوحُ الأبوابْ

من قالها يا نوَّاب؟

في بلادي يموتُ الجائعونَ على شفيرِ الصَّمتِ

ولا يخلعونَ حرفاً

عن ناصيةِ القافية

ولا يطرقونَ للطواغيتِ بابْ

من قال إنَّ العُهرَ مفتوحُ الأبوابْ

من قالها يا نوَّاب؟

في بلادي تبكي الثكالى أبناءَها

ويوُلَدُ الرضيعُ تحتَ البراميلِ المتفجِّرةِ

ويَشقُّ أنفاسَهُ بينَ رصاصتين

يفتحُ للغدِ بابْ

من قال إنَّ العُهرَ مفتوحُ الأبوابْ

من قالها يا نوَّاب؟

في بلادي يسيلُ معَ القصيدِ الدَّمُ

وتنضحُ بالحبِّ أفواهُ الصَّابرينَ

الحيارى.. المصلوبينَ على مذبحِ الانتظارْ

في بلادي كلُّ جرحٍ قصيدة

مجازُها ألمٌ

واستعارتُها أرضٌ يبابْ

من قالَ إنَّ العُهرَ مفتوحُ الأبوابْ

من قالها يا نوَّابْ

عُهرنا.. عُهرُ الطواغيتِ والأربابْ

هكذا قُلها يا نوَّابْ.

……………..

* من قصيدة  “الحزنُ جميلٌ جداً” للشاعر العراقي مظفر النوَّاب.
Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s