Tangerina.. نسيمة الراوي

نسيمة الراوي

أَتَعَثَّرُ فِي أَهْدَابِ حُلْمِي،

أَزْحَفُ سَدِيمَةً،

طِيناً يَتَمَادَى فِي الاغْتِرَابْ،

أُشَارِكُ صَوْتِيَ الصُّعُودَ،

أُغَنِّي لِلْمَدِينَةِ.

***

1

أُهَدْهِدُ أَوْجَاعِيَ عَلَى سَرِيرِ الرُّوحِ

بِالْحُلْمِ، لاَ بِالنِّسْيَان؛

طَنْجَةُ لاَ تَنْسَى وَضْعَ ذَاكِرَتِي فِي سَلَّتِهَا،

كُلَّمَا نَزَلَتْ إِلَى الْبَحْرْ.

 

2

فِي طَنْجَةَ ـ بِخَرِيفٍ مَا ـ

أَذْكُرُ أَنِّي ضَلَلْتُ طَرِيقِي إِلَى النُّوطَاتْ؛

فَصَارَتْ تَعْزِفُنِي قِيثَارَتِي عَلَى مَسَامِعَ الْمَدِينَةِ.

 

3

فِي طَنْجَةَ،

تَطْرُقُ الرِّيحُ نَافِذَتِي:

أَدْخِلِينِي

يَطِيرُ فَرَاشٌ فِي الْحُلْمِ.

 

4

هَلْ كَانَ عَلَى الرِّيحِ الْمُثْقَلَةِ بتَبَارِيحِ الشَّوْقِ،

أَنْ تَجْرِفَ كُلَّ مَا يَدُورُ بِبَالِ السَّتَائِرِ الْحَمْرَاءِ؟

فِي فُنْدُقِ الْمَنْزَهْ..

هَلْ كَانَ عَلَى الْقَصِيدَةِ أَنْ تَخْرُجَ لِلْبَلَكُونَةِ؟

تُدَخِّنَ صُوَرَهَا..

أَوْ تُذِيبَهَا قِطْعَةً قِطْعَةً فِي الشَّايِ،

لِيَرَانِي

وَيَرَى فَرَاشَاتِي.

 

5

فِي طَنْجَةَ نَمْشِي مُتَوَازِيَيْنِ

لِنَتَقَاطَعَ فِي الْهَشَاشَةِ،

نُسْقِطُ السَّمَاءَ مُتَدَحْرِجَةً مِنْ جِسْرِهَا

لاَ لِشَيْءٍ،

سِوَى أَنَّهَا تَلْتَصِقُ بِالْبَحْرِ عِنْدَ اللاَّنِهَايَاتْ.

 

6

… وَهَا رَأْسِي،

مَغْرُوساً فِي الْكَتِفِ،

سُؤَالٌ لِلْمَرَايَا:

مَاذَا أَكُونُ لَوْلاَ انْصِهَارُ الشَّكْلِ فِي الشَّكْلْ؟

مَاذَا أَكُونُ لَوْلاَ هَشَاشَةٌ تَتَسَكَّعُ حَافِيَةً

فِي شَوَارِعِ طَنْجَةَ؟

مَاذَا أَكُونُ

…؟

 

7

فِي طَنْجَةَ لاَ نَرَى الصُّوَرَ مُتَعَدِّدَةَ الأَبْعَادِ فِي قَصَائِدِ لُورْكَا،

بَلْ نَشُمُّ مِلْحَهَا مَمْزُوجاً بِرَائِحَةِ الْبَحْرْ.

 

8

فِي طَنْجَةَ يَخْرُجُ الْبَحْرُ مِنْ قُبَّعَةِ سَاحِرٍ

تَخُونُهُ خِفَّةُ الْيَدِ.

 

9

كُلَّمَا أَوَجَعَتْنِي الْحَيَاة،

أَذَبْتُ قُرْصَ شَمْسٍ

فِي كُوبِ بَحْرْ..

تَتَشَابَهُ الْبحَارُ عِنْدَ الْغُرُوبِ،

لِهَذَا تَحْضُرُنِي كُوپَا كَابَانَا

في الْپْلاَيَا..

وَرُبَّمَا لِتَأْوِيلِ الْغَرَقِ.

 

10

أَنْتَزِعُ حَوَاسِّي عَلَى دَرَجِ الْبَاخِرَةِ،

كَيْ لاَ أَتَبَعْثَرَ فِي الأَزْرَقْ..

أَنْتَزِعُ بَعْضاً مِنْ شَرَايِينِي

كَيْ لاَ يَنْكَسِرَ زُجَاجُ قَلْبِي

مِنْ فَرْطِ الْحُبِّ

أَنَـا وَأَنْتَ، وَطَنْجَةَ ثَالِثُنَا

فِي الأَسْفَار.

Advertisements

شارك برأيك.. كتابة الإيميل والموقع ◄ «اختياري»

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s